هذه المشكلة أحدثت قلقاً كبيراً للأبوين، وهي تابعة لمشاكل نفسية وجسدية ، تتطور تدريجياً لتصل لمرحلة الأنيميا وفقدان الوزن .

أسباب فقدان شهية الأطفال :

1 . اضطرابات النفسية مثل القلق والخوف والحزن .

2 . العادات الغذائية الخاطئة مثل تقديم الطعام طوال الوقت أو على فترات متقاربة، وعدم تمتع الطفل بوقت كاف من الراحة وممارسة اللعب .

3 . تناول كميات كبيرة من المواد السكرية المتمثلة فى الحلويات و الشيبس وشرب المياه قبل الأكل مباشرة .

4 . استعمال الضرب في تخويف الطفل لإطعامه ، واستعمال كميات كبيرة من الطعام.

5 . قد يكون السبب عضوي مثل بعض الديدان وطفيليات الجهاز الهضمى أو التهاب اللوزتين أو التهاب الأذن الوسطى .

طرق معالجة هذه المشكلة :

1 . استشارة الطبيب أولاً ، للتأكد أن الطّفل خالي من الأمراض .

2 . عدم اللجوء للأدوية فواتح الشهية، ومن الممكن استخدام المكملات الغذائية والفيتامينات مثل ب1 وب2 و ب6 .

3 . تقديم الوجبات فى جو من البهجة كمشاهدة التليفزيون أو سماع الموسيقى أو الخروج لأماكن عامة وحدائق ، وأيضاً التركيز على طريقة التقديم كتقديمه فى أطباق مزينة أو تشكيله على شكل ألعاب أيضا تقديم الخضراوات مع كل وجبة، ولابد من ترك وقت كافي للهضم بين الوجبة والأخرى تتراوح بين 4 إلى 6 ساعات، والابتعاد عن تناول الحلويات قبل الأكل وتجنب شرب المياه والعصائر أثناء تناول الطعام.

4 . عدم إرغام الطفل على الأكل فلكل طفل طاقة معينة للأكل، وبمراعاة ميول الطفل فيما يقدم له من طعام فلا يتم إجباره على أكلات معينة فله تذوقه الخاص به للأطعمة مثل البالغين، ويجب خلق جو من السعادة أثناء الأكل حتى لا يأكل وهو فى حالة غضب أو ضيق ويرتبط الطعام فى ذهنه بالحزن .

5 . عدم الشكوى أمامه للأهل أو الأقارب من قلة تناوله الطعام فهذا يجعله يتمادى فى ذلك .

6 . الابتعاد عن تقديم الحلويات للطفل بين الوجبات أو قبل تناول الطعام بفترة قليلة .

حاولي أن تتجنبي الأصناف التي لا يحبها ابنك ، وحاولي تقديم المأكولات التي يحبها ، وتذكري أن إرغام الطفل على الطعام بالضرب ، يجعل منه طفلاً عدوانياً .

التعليقات