حين بهدء الطّفل وهو يحمل الجوال ، وينشغل عن حركاته المؤذية الكثيرة ، تشعر الأم بالإرتياح وتترك الجوال بين يديه ، لتريح نفسها من عناء الاهتمام بطفلها كثير الحركة .
ولكن الأم تقوم بخطأ جسيم في تربية طفلها ، وتعرضه لأخطار نفسية وجسدية كثيرة .

☆ فماهي أخطار الجوال على طفلك ؟

1 التقليل من القدرة على التركيز: فكثرة نظر الطفل إلى هاتف الجوال، ومراقبة التطبيقات، والصور، والأخبار، والرسائل، تؤثّر على تركيزه، وفكره، وتؤدّي إلى تشتته .

2. الإصابة بالأمراض العامّة: فملامسة شاشة الهاتف، وأزراره بشكل كبير، تؤدّي إلى تعلق الميكروبات، والطفيليّات بأصابع طفلك، فإذا قام بتناول الطعام بعد استخدام الهاتف الجوال مباشرة، فستنتقل الميكروبات إليك، وتصيبه بالأمراض، لذلك عليك غسل يديه جيّداً بعد استخدام الجوال.

3. حدوث مشاكل في النظر: إنّ كثرة النظر إلى الهاتف الجوال، تسبب حدوث مشاكل كثيرة للعين، كالجفاف، والصداع الشديد، والإرهاق، وقصر النظر، لذلك كوني حكيمة في الأوقات التي تعطينه الجوال.

4 . حدوث الاضطرابات العصبيّة: إنّ الإشعاعات الضارّة الخارجة من الهاتف الجوال، تؤدّي إلى تدمير الحامض النووي “DNA”، وحدوث تلف بخلايا المخ، الأمر الذي يحدث خللاً في الوظائف العصبيّة، فهذه الإشعاعات تقلل من مستوى الملاتونين، إضافة إلى أنّ الأشعة الكهرومغناطيسيّة الخارجة من الهاتف الجوال، تؤدّي إلى حدوث اضطرابات عصبية عند طفلك .

5. التأثير على السمع: فالموجات الكهرومغناطيسيّة الخارجة من الجوال تؤثّر بشكل سلبي على الأذن الداخليّة، ممّا يسبب ضعفاً في السمع ، لذا لاتضعي السماعات في أذن طفلك .

6. التأثير في مستوى ذكاء طفلك : جلوسه الكثير أمام الجوال ، بصيبه بالخمول وينبع لديه الكثير من الطاقات السلبية .

♡ نصيحة لك عزيزتي الأم :

• طفلك الذي هو أمانة في عنقك ، حاولي الاهتمام به أكثر واعلمي أن حركته الزائدة هي طبيعة كل طفل ليكتشف العالم الخارجي ، وممارسة الهوايات في اللعب بالقطع التركيبية ، أو المكعبات ، او الرسم وغيرها من الهوايات المفيدة ، هي خطواته الأولى في بناء شخصية سليمة وخالية من الأمراض النفسية و الجسدية.

التعليقات