امرأة

عند انقطاع الحيض يخرج جسم المرأة عن سيطرتها فجأة تتغير الدورة الشهرية ويزيد وزن الجسم وتحدث هبّات ساخنة ويتصبب العرق الساخن وتشعر المرأة بأنها أصبحت انفعالية بشكل مفرط وسيئة المزاج وغير منطقية وربما حزينة في نهاية هذه الدورة من حياتها .

ولا يؤثر هذا التغيير في جسم المرأة فقط إنما أيضاً على علاقتها وشعورها حيال نفسها .

في هذه الفترة بالتحديد تكتسب المرأة معرفة عميقة بنفسها وتتخلى عن كل التصنيفات ويصبح لديها حس شخصي بطبيعتها وهويتها الخاصة .

وتكون هذه الفترة أحياناً فترة اكتئاب وخسارة وعدم يقين . تخاف المرأة أن تفقد جاذبيتها وهدفها في الحياة. بالنسبة لمعظم النساء, تمنح تربية الأطفال ورعايتهم والاهتمام بهم معنى واتجاهاً لحياتهن .

ويأتي عادة انقطاع الحيض في الوقت الذي يبدأ فيه الأولاد بمغادرة المنزل لذا فقد يبدو وكأن دور المرأة الأم أو سبب وجودها قد انتهى.

إن أي توتر أو حزن قد تشعر به يزيد المشاكل الجسدية سوءاً وذلك لأن الضغط النفسي يؤثر في معدل الهرمونات وتوازنها ويزيد التعرق ويحول دون الاسترخاء.

حان الوقت لتتصادق المرأة مع نفسها وتكتشف الذي تريد فعله وتجد هويتها الخاصة وليس من الضروري أن يتم ذلك على حساب الزوج أو العائلة . على المرأة أن تمنح نفسها الحرية اللازمة لتكتشف طريقة جديدة في الحياة .

 

التعليقات