سنّ المراهقة لدى الفتيات ، معروف بالطّيش والانفعالات الغير متّزنة ، واستجابة المراهقة لانفعالاتها العاطفية أكثر من العقلية ، كونها أصبحت في نظر نفسها أنثى كاملة .

المشاكل التي تواجه المراهقة في هذا السن :

1 . التناقض وازدواجية المشاعر بين الحبّ والتهوّر والشجاعة وبين ماتريده وما لاتريده.
2 . شعورها أنها أصبحت شابة مسؤولة عن نفسها ، بعيداً عن المؤثّرات النفسية للأهل .
3 . الانغلاق والانطوائية عند بعضهن ، وتدني الثقة بالنفس .
4 . شعور المراهقة ، أن أهلها دقة قديمة لايتماشون مع أفكارها العصرية
5 . الجفاء بين الأم وابنتها ، مشكلة كبيرة تعرّض الفتاة للاندماج مع أفكار صديقاتها ومجتمعها الخارجي .

الحل الوحيد هو التقرب من ابنتكِ ، وتفهم أفكارها الحديثة ، وترشيد هذه الأفكار إلى الطريق الصحيح .

ثمان طرق تقرّبك من ابنتكِ :

1 . ابنتكِ هي صديقتكِ الصغيرة ، فكوني لها ستراً في مشاكلها وحاولي حلّ هذه المشاكل معاً.
2 . عوّدي ابنتكِ على إخباركِ كلّ مايحصل معها خارج المنزل ، وكوني مستمعة ماهرة حتّى لأتفه الأمور .
3 . تعرّفي على صديقاتها ، واعزميهم إلى المنزل.
4 . ملابسك ليست لابنتكِ ، وملابس ابنتكِ ليست لك ، لا تتشاجرا في السّوق ، واتّفقي مع ابنتكِ على موديلٍ يرضيكما كليكما .
5 . التوعية الدينية والنفسية والإجتماعية لابنتك ، يجعلها تتفهم آرائك وتطيعك حينَ تصوّبين خطأها .
6 . لابأس من مجاراة الموضى ، بطريقةٍ أنيقة و محتشمة و مرتبة .
7 . تقبلي آراء ابنتكِ ولاترغميها على ارتداء مالايعجبها.
8 . لاتدعي الفرصة لصديقاتها يؤثّرو على ذوق ابنتكِ ، وكوني أنتِ الأم والصديقة و مصممة أزياء ماهرة .

حينَ تنشأ الفتاة بين إخوة شباب ، تشعر أنّ حقوقها مهدورة ، وتسعى دائماً لفرض سيطرتها في المنزل ، فاتّفقي مع والدها لتتفادوا مشكلة التّصادم مع الإخوة الشباب ، وأن الأم والأب هم المسؤولين عن العائلة جميعها .

التعليقات