قبلَ أن تشتكي من سلوكيات المراهق الخاطئة ، هل تسائلت يوماً أنّك ربيته بطريقة صحيحة ؟! ☆ يشتكي الأهل كثيراً من مشاكل المراهقين وتصرفاتهم الخاطئة ، التي تجعلهم عاراً للعائلة وتسبب لهم الفضائح ، فلنتعرف أولاً مشاكل المراهقين في هذا العصر.

☆ ماهي مشاكل الشباب ؟

1 . العناد ، وسوء التربية في القول والفعل .
2 . التدخين.
3 . خروجه الكثير من المنزل.
4 .تحصيله العلمي الضعيف .
5 . إهماله لواجباته المنزلية.
6 . صراخه الكثير في المنزل ، وألفاظه النابية .
7 . ذوقه الرديء في اللباس .
8 . عشقه للألعاب الإلكترونية ، وإدمانه لوسائل التواصل .
9 . تقليده الأعمى للغرب
10 . الكذب ، وعدم مصارحة الأهل في أخطاءه .

☆ ماهي مشاكل الفتيات ؟

1 . العناد ، وسوء التربية .
2 . التحصيل العلمي الضعيف .
3 . إهمالها لواجباتها في المنزل.
4 . ذوقها الرديء والخلاعي في اللباس .
5 . تعلقها بالأغاني ، والمسلسلات .
6 . تقليدها الأعمى للغرب .
7 . حبها للخروج مع صديقاتها وزيارة النوادي والكافتريات.
8 . إدامانها لوسائل التواصل .
9 . الأخلاق الرديئة ، التي تسبب مشاكل لسمعة العائلة
10 . الكذب ، والسلوكيات الخاطئة خارج المنزل.

وقبل أن نستعرض الحلول ، يجب أن نعلم أن أولادنا هم مرآة تربيتنا لهم في مرحلة الطفولة ، فأمعن النظر في هذه المرآة ، هل هي مكسورة ؟ أم مشعورة ؟ أم هي الآن بقايا زجاج متفتت ؟ هي في الحالات جميعها تأكد أنها سوف تجرحك.!

♡ فماهي الحلول لتربيةٍ سليمة للمراهقين ؟

• لن أدخل في تعداد وسائل التربية الصحيحة ، فالجميع يعرفها ويحرفها.!
لكن إن لم تعوّد المراهق على الصلاة ، فهو سيفعل كل فحشاء ومنكر ، وليست الصلاة وحدها كافية ، فالإيمان في القلب ، وتزرع هذه البذرة في قلب المراهق ، ومراقبة الله عز وجل له ، في السرّ والعلن .
كلّما زادت مشاكل المنزل وتفككت العائلة ، زادت مشاكل المراهقين ، وتدهور وضعهم ، والوالدين كلّما كانت تصرفاتهما صحيحة و حضارية و متفهمة ، كان المراهقين كذلك ، فعلاقة المراهق معك هي علاقة طردية ، فاختر أنت شخصيتك ابنك أو ابنتك .
فأكثر مايفطر القلب ، أن ترى شاباً عاقاً لأمه وأبيه ، كلّ همه هو التدخين ، ووسائل التواصل ، وجمع الفتيات حوله ، والتمرد مع أصدقائه على العادات والتقاليد .
أو ترى فتاة ، غير مكترثة بسمعة أهلها ، وتكذب كثيراً عليهم كي تخرج من المنزل ، وأكثر همها وسائل التواصل ، والموضات ، والتمرد على أي شيء .!!
هنا تتسائل حقاً عن الأهل وعن التربة التي زرعت هذا المراهق ونشأ فيها ، والمسؤولية تقع على الأهل من خلال تنشأة المراهقين وبناء شخصيتهم القوية والمتميزة التي يتباهى بها المجتمع والوطن .

التعليقات