تجد كثير من الأمهات يقولون أن ابنتهم الوديعة التي تتفانى في خدمة أمها ، أصبحت فتاة متمردة قليلة الاحترام، وتختلق المشاكل لتدخل في خصام مع أمها، وهذا التصرف يثير هواجس كل الأمهات ويجعلهن في حيرة من أمرهن.
وقبل أن نسأل عن سبب هذا التمرد ، اعلمي أن ابنتكِ هي الآن في مرحلة المراهقة التي تجعل مزاج البنات متقلبا، وتفرض على كل بنت التأقلم مع كثير من التقلبات الجسدية والتغيرات النفسية، وهنا يبرز دور الأم التي يجب عليها أن تساعد البنت في تقبل هذه التغيرات والتأقلم معها، عوضاً عن تعنيفها أو ضربها أو القيام بتصرفات تدفع البنت الى كره أمها .

☆ ماهي أسباب تمرد ابنتكِ عليكِ ؟

1. حنانكِ الذي يتجه نحو إلى الابن، يشعر ابنتكِ بفقدانها لحقوقها في المنزل.
2. الاضطهاد والقمع الذي تمارسه الأم على ابنتها خوفا عليها من السقوط في علاقات مشبوهة قد تضر بسمعة الأسرة وشرفها ، يوقظ عند البنت في كثير من الأحيان رغبات عدوانية تكون مكبوتة بداخلها .
3. عدم وجود طاولة حوار في الأسرة ، يلتفون حولها للإستماع إلى مشاكل الأبناء واحتياجاتهم .

☆ كيف تحافظ الأم على علاقتها مع ابنتها ؟

1. تفهمي أن ما تمارسه ابنتكِ، ناتج عن اكراهات سيكولوجية تتجاوز وعيها وإرادتها .

2. تواصلي مع ابنتكِ باستمرار وتقربي منها أكثر .

3. تجنبي أسلوب التعنيف والصراخ من أجل خلق قنوات الحوار، وتجاوز الأزمة القائمة بينكما.

4. امنحي ابنتكِ باستمرار جرعات زائدة من الحنان والعطف حتى تمتصي المواقف العدائية لها .

5. لا تتحيز لأي واحد من الأبناء سواء كانوا ذكوراً أو إناثاً، وأن تساوي بينهم في الحقوق والواجبات .

6 . احرصي دائما على الاستمرار في نهج أسلوب الحوار والنقاش بهدوء، واستخدام آليات الإقناع بالحجج والأدلة بدل التخويف والصراخ والتعنيف.

♡ نصيحة لكِ عزيزتي الأم :

• كوني صديقة ابنتكِ ، وامنحيها ماتستحقه من حب وحنان دون إفراط ولا دلال زائد ، وتجنبي كثرة اللوم والعتب .
• راقبي ابنتكِ دون أن تشعر أنك تترصدين خطواتها ، وأظهري لها انها فتاة جديرة بالثقة ،كي تبوح لك بأسرارها وتفتح لك قلبها، بدلاً من تلجأ لصديقات السوء .

التعليقات